دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 15 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 15 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 462 بتاريخ الثلاثاء 4 يونيو 2013 - 14:24


 
   
     - قسم الشريعة الإسلامية
- النقاش السياســــــــي
- أقلامنا . . . . .
- أخبار الرياضة المحلية
- أخبار ميلـــــــــــــــة
- أخبار وقضايا المدينة
- قسم المجتمع المدني
- مناسبات خاصة جدا .
- شكاوى واقتراحات .

   
 
   
   

الشيخ البشير الإبراهيمي و فلسطين.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

http://www.4algeria.com/ib/ الشيخ البشير الإبراهيمي و فلسطين.

مُساهمة من طرف الزرماني في الثلاثاء 12 أكتوبر 2010 - 23:48

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
حيّاكم الله و بيّاكم
...
مادام قد تحملّت وضع صورة هذا العالم الجليل مكان صورتي الحقيقية ، و إكراما له و تجلة لعمله في سبيل أمتّه ، لأسعى جاهدا لنفض الغبار عنه ، و عن كتاباته ما حييت. إنّ المطلّع على آثار الإبراهيمي سيرى مقدار تأثر الرجل بضياع فلسطين ووقفته الشجاعة من أجل صف الأمة وراء قضيتها الأساس " قضية فلسطين " ، و خاصة ما ورد في الجزء الثالث من الآثار ، و قد عاصر الشيخ و زملائه من علماء جمعية المسلمين الجزائريين تلكم السنوات البائسة ، وهم يرون درة مدنهم ، و طيب بلدانهم تسقط في يد عصابة اليهود ، كيف لا يعرف الشيخ البشير قساوة سلب الأرض ، و هو الذي اكتوى بنار الاستعمار و ذاق من ويلاته الكثير ، بل إن فلسطين لم تغب من خطاب الإبراهيمي منذ أن وعى إلى غاية وفاته ، فقد حشد لها في سنة 1948 الكثير من الدعم سواء المادي أو المعنوي تحت مسمّى " اللجنة العليا لإعانة فلسطين" ، و كان الشيخ قليل ذات اليد ، فلم يستطع أن يعين ماديا ، فأعان أدبيا من خلال تحبير تلك المقالات البديعة عنها ، و مما يؤثر عنه أنه تصدّق بمكتبته الخاصة ، و هي أجلّ ما يملك ن و ننقل هذا الخبر على لسانه :


و إليكم قطعة نادرة من البلاغة العربية حول فلسطين ، بقلم الشيخ الإبراهيمي :




avatar
الزرماني
:: عضو شرفي ::
:: عضو شرفي ::

تاريخ التسجيل : 12/04/2009
عدد الرسائل : 823
الجنس : ذكر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

http://www.4algeria.com/ib/ رد: الشيخ البشير الإبراهيمي و فلسطين.

مُساهمة من طرف سعيد مكرود في الثلاثاء 12 أكتوبر 2010 - 23:56

صراحة الشيخ البشير الابراهيمي كان دائما مع القضايا التي تهم مقدساتنا وتاريخنا وعلى رأسها القضية رقم واحد لدا كل مسلم يهتم بامور اخوانه كما اوصى بدلك رسولنا الكريم .فهو كان يحارب الشرك والبدع ويثبت الجزائريين على العقيدة الصحيحة وكان قلبه على جانب اكبر لفلسطين عزيزة كل مسلم .
البشير الابراهييمي قدم الكثير لهته القضية وقد قدمت لنا اخي الرزماني جانب من هدا العمل لفلسطين بقلم العلامة البشير الابراهيمي رحمه الله وجعل مثواه مع الصالحين
شكرا لك اخي الزرماني على ماقدمت لنا من موضوع يستحق الشكر والثناء وخصوصا ونحن في شهر فلسطين لمنتدى فرجيوة .
واقول لك ماقاله الابراهيمي لشباب الجزائر ياشباب الجزائر هكدا كونوا او لا تكونوا .
avatar
سعيد مكرود
:: منتدى فرجيوة ::
:: منتدى فرجيوة ::

تاريخ التسجيل : 31/07/2008
عدد الرسائل : 8351
الجنس : ذكر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

http://www.4algeria.com/ib/ رد: الشيخ البشير الإبراهيمي و فلسطين.

مُساهمة من طرف سلسبيل في الأربعاء 13 أكتوبر 2010 - 9:42

السلام عليكم...
اليوم اتيت لا مشاركة بل معاقبة لمن سرق موضوعي الذى احضر له من عدة ايام....سبحان الله والله نفس الموضوع الذي اكتب عنه ....
.لكن احمد الله انى لم اقدمه قبلك سيدي الفاضل الزرمانى ... لانك بصراحة الاجدر والاكفا ان تكتب على صورتك الفخرية التى تحملها....
لكن مع هذا لازلت معاتبة....فعن ماذا ساكتب الان.....هه...

قلت انها وردت في الجزء الثالث...لكن لي نفس الكتاب...لكنها في الجزء الثاني بالنسبة للكتاب الذي نملكه ... ام ان الطبعات غير متشابهة ؟؟؟فعنوان الكتاب من اثار البشير الابراهيمي-عيون البصائر2- وصفحة المقال 491 وهي من تقديم ابنه طالب الابراهيمي...

لا علينا.....ربما من اهم ما اردت التطرق اليه هو المساحة الكبيرة التى كانت يوليها الشيخ الجليل لفلسطين ولاهلها.....قلتها واكرر لا نعرف الان معنى الاخوة والانين لاوجاع امتنا...هذه الاخيرة التى نلمسها في كتابات ادبائنا ومشايخنا وقت الاستعمار الفرنسي....فنسوا الامهم بالكتابة عن اوجاع الامة الاسلامية....
من يقرا مقدمة الفقرة....
يا فلسطين! إن في قلب كل مسلم جزائري من قضيتك جروحاً دامية، وفي جفن كل مسلم جزائري من محنتك عبرات هامية , وعلى لسان كل مسلم جزائري في حقك كلمة مترددة هي: فلسطين قطعة من وطني الإسلامي الكبير قبل أن تكون قطعة من وطني العربي الصغير، وفي عنق كل مسلم جزائري لك - يا فلسطين - حق واجب الأداء، وذمام متأكد الرعاية، فإن الذنب ليس ذنبه، وإنما هو ذنب الاستعمار الذي يحول بين المرء وأخيه والمرء وداره، والمسلم وقبلته….

مقدمة تعجز عن وصف مدى حبه لفلسطين باسلوب اعجز عن تحليله والله....فعلا نسمع انين الالم على وطن كان ولايزال منا..شعور الانتماء وشعور الاخوة في الدين باتم معانيها..فاين نحن اليوم ممن يجعل القضية همه ويجعل قلمه سيفا من سيوف الجهاد...؟؟؟

السؤال الذي يطرح نفسه ...اين القضية من كتبنا.......يا ترى....

في نفس هذه اللحظة اتذكر ابو الجود وابو راتب فك الله اسره...اتذكرهما لانهما جعلا البوما انشاديا كاملا لفلسطين ….. حينها شعرت بنفس الشعور وانا اقرا كلمات البشير الابراهيمي الان

لماذا لا ادري ربما لانى لامست صدق ابو راتب في كل كلمة قالها...وصدق ابو الجود وهو منشد جزائري من نعم المنشدين الذين استمعت اليهم

قد اكون خرجت من الموضوع الاصلي....لكن حينما يكون للكلمة وقع خاص وتدخل دون استاذان...وحينما تكون الكلمة ميراثا ينتقل من جيل لاخر...حينها لابد من ذكر كلمات .....سكنت ذاكرتي.....كما تسكن كلمات شيخنا الاسطورة تاريخنا وادبنا....
سكنت كما سكنت قلوب الفلسطنيين وانا ارى تحليلهم لهذا المقال بالذات...
وتقام نقاشات ونقاشات عن الادب الجزائري وفلسطين فكان الشيخ الابراهيمي العلامة الذي تكن له الشعوب العربية كل الاحترام والتكبير...فصار اكبر واهم سفير للقلم الجزائري في ربوع الامة العربية والاسلامية....
..فلي الفخر ان املك كتابا بمثل عيون البصائر.....
..
لكن الانشودة التى لها معزة خاصة تقول......

ضجت رحاب القدس وأنتفض الثرى..... وتفجر البركان من أم القرى...... ياثالث الحرمين إن العهد في أعناقنا...... قد صار عهدا أكبرا.........
أتداس أقداس الجدود تعنتا....... ومساجدالتقوى تهان وتزدرى..... والمسجد الأقصى يخضب بالدماء........... والكون كل الكون اعمى لايرى........
فلنرفع الصوت الأبي مجلجلا......تصغي له الدنيا... تصيخ له الذرا.......
إما حياةٌ.....فوق هامات العلى........ أو في جنان الخلد نجرع كوثرَ.....


أرض الإسراء تنادينا.... وكؤوف الغفلة تنسينا
هل يبكي الأقصى من فرح... أم إن الجرح ينادينا

الدمع تدفق من قلبي.....والنار قد اشتعلت فينا
وهنا هناك مزامير.... للدّلِ تردد... آمينا

ياعرب ألستم أخوتنا...... أم إن الرحمة يجافينا
هل نأتي الشرق لينقذنا.....ا أم نأتي الغرب ليحمينا

مابال العالم ياوطني.... من كأس الحنظل يسقينا
ويبارك كل مؤامرة..... تستهدف شعب فلسطينا


وبالرغم من هذا لازلت معاتبة لمن سرق موضوعي هههه...والله لى الفخر انك سبقتنى لانى ربما لن اقدم هذا العلامة مثلك اخى الفاضل الزرمانى..
لك منى دوام الاحترام والتقدير....


عدل سابقا من قبل سلسبيل في الأربعاء 13 أكتوبر 2010 - 10:00 عدل 2 مرات (السبب : نسيان جملة من الفقرة الاولى)
avatar
سلسبيل
عضو متميز
عضو متميز

تاريخ التسجيل : 19/12/2008
عدد الرسائل : 1189
الجنس : انثى
الدولة الجزائر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

http://www.4algeria.com/ib/ رد: الشيخ البشير الإبراهيمي و فلسطين.

مُساهمة من طرف سلسبيل في الأربعاء 13 أكتوبر 2010 - 9:48

....الكلمات التى خطت في الصورة الاولى.....للشيخ الابراهيمي......تتوقف عندها كل انواع الجود والكرم..
تتوقف عندها كل التعليقات...
اعجزتنا يا شيخنا.....رحمك الله واسكنك فسيح جناته...وجعل هذه الذرر في ميزان حسناتك..فهنيئا لك بهذا الموروث الذي خلفته.....
فعلا .....ولا اجمل.....ونظل مقصرين في التعليق......
avatar
سلسبيل
عضو متميز
عضو متميز

تاريخ التسجيل : 19/12/2008
عدد الرسائل : 1189
الجنس : انثى
الدولة الجزائر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

http://www.4algeria.com/ib/ رد: الشيخ البشير الإبراهيمي و فلسطين.

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء 13 أكتوبر 2010 - 12:49

"يا فلسطين! إن في قلب كل مسلم جزائري من قضيتك جروحاً دامية، وفي جفن كل مسلم..." هذه العبارات التي تقطر صدقا و حزنا على أرض الإسراء أصبحت أيقونة ثابتة في العلاقات الجزائرية - الفلسطينية. فقد جاءت شاملة في دفاعها عن الحق و تعبيرا عن المشاعر العميقة التي تكنها نفس كل مسلم للأرض المحتلة و الأكثر من ذلك و رغم انها تحدثت بلسان جزائري إلا أن بلاغتها و شموليتها و إسلاميتها تجعل منها نشيدا يتلى بكل لسان عربي و في كل زمان و مكان.
قوة كلام الشيخ البشير الابراهيمي رحمه الله تكمن في اللازمانية و اللامكانية التي تجعل من النص حياديا على كل الأصعدة. فكلامه رحمه الله سهل التبني من طرف القارئ مهما كانت جنسيته و لغته و موقعه على الخريطة العالمية.
علينا أن نقف أمام نصوص الشيخ الابراهيمي وقفة إجلال و إكبار فنحن امام عالم فذ و جهبذ نافذ قدم للجزائر و لغتها العربية و أمته الإسلامية كنوزا لا تقدر بثمن, في زمن المستعمر الذي جعل من الحصول على قلم و ورق و حبر معجزة في حد ذاتها. 
تحياتي لك اخي الزرماني و أشد على يديك التي نبهتنا لهذا الجانب المشرق من تاريخنا العريق.
avatar
Admin
°° مؤسس منتديات فرجيوة التاريخية °°
°° مؤسس منتديات فرجيوة التاريخية °°

تاريخ التسجيل : 26/01/2007
عدد الرسائل : 2130
الجنس : ذكر
العمر : 37


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

http://www.4algeria.com/ib/ رد: الشيخ البشير الإبراهيمي و فلسطين.

مُساهمة من طرف الزرماني في الأربعاء 13 أكتوبر 2010 - 19:24

اهلا بكم جميعا.
و شكرا ثانيا على تواصلكم مع هذا الموضوع الأخ سعيد ، و الأخت سلسبيل ، و الأخ المدير.. و شكرا ثالثا على تلك العواطف النبيلة اتجاه الشيخ ، و اتجاه فلسطين.
.....
اخي سعيد ، صحيح ما قلت عن الإبراهيمي ، كان قلمه شوكة في حلوق المستعمرين و أذنابهم ، فلم يتوان عن الاستنهاض ، و دفع الأمة إلى اكتساب حقوقها ، ووراثة نبيّها صلى الله عليه و سلّم ، لم يكتب المقالات على كرسي وثير ، و في صالات جميلة ، و قاعات مكيفة ، بل كان رحمه الله يكتب جل مقالاته في الأسفار ، يطوف على المناطق مدرسا و داعيا إلى الله. أمّا فلسطين فلو قرأت تلك التحفة التي وضعتها لعرفت قيمة الرجل ، بل إنه لا يوجد من الكتاب من أحسن وصفها مشرقا و مغربا مثل ما فعل الشيخ.
...
أمّا أنت يا سلسبيل فيجب عليك أن تسرعي بكتابة الموضوع ، و خاصة في المواضيع الثقافية ، ربما أنت من نبّهتني عن طريق لا شعوري ، يوم عاتبت على غياب فلسطين في فكر أدباء الجزائر ، و كان ذلك في " مكتبة فلسطين " ، ربما هي من عجّلت بي للكتابة حول الشيخ و ما كتب في فلسطين ، أتعلمين أحببت أن أكتب عن ما كتبه كذلك الشيخ عبد الحميد بن باديس رحمه الله ، و لكن ليس لي المراجع الكافية ، أمّا قولك عن الأجزاء ، فهو عندي الجزء الثالث ، و لكن بطباعة بيروت ، دار الغرب الإسلامي ، و قد وضعنا ذات مرة في مكتبة فج مزالة روابط التنزيل. بوركت أختاه.
.....
أمّا أنت يا مدير المنتدى فقد أحسنت تعبيرا ووصفا للغة الإبراهيمي ، فهي بالإضافة إلى جماليتها ، صادقة ، و الصدق كفيل بجعل اللغة قابلة للدوام. و من يحسن الوصف مثل الإبراهيمي ؟ أتعلم أن تلك الخاطرة " يا فلسطين " قد قرظها خيرة كتاب الشرق ، بل و أبدعوا في الثناء عليها ، إذ كانوا يعتقدون أن فلسطين ملكهم ، مثلها مثل اللغة العربية ، فإذا برجل من الجزائر المستعمرة يبدّهم جميعا ، و لا فحل قاومه.
............................
و في الأخير أردت تعقيبا منكم على فعلة الرجل ، بتكرّمه على مساعدة إخوانه الفلسطينيين بمكتبته الخاصة ، صدقوني - كما قالت الأخت سلسبيل - يعجز اللسان عن التعبير ، فقد أدهشني الرجل بهذا السخاء الحاتمي ، و دلّل على أصالة عرقه العربي العتيد ، و الله من شابه أباه فما ظلم.

رحمك الله يا شيخنا .
avatar
الزرماني
:: عضو شرفي ::
:: عضو شرفي ::

تاريخ التسجيل : 12/04/2009
عدد الرسائل : 823
الجنس : ذكر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

http://www.4algeria.com/ib/ رد: الشيخ البشير الإبراهيمي و فلسطين.

مُساهمة من طرف كتامة في الخميس 14 أكتوبر 2010 - 0:15

السلام عليكم
يبدو انني مستهلكة من الدرجة الأولى لكل ما تخطه يمناكم هنا دون ان أكون منتجة..

و الله العظيم اقشعر بدني و أنا أقرأ تلك الفقرة الأولى عن تبرع الشيخ الابراهيمي بمكتبته ..فكم انت عظيم يا شيخنا و كل كلمة نقولها في حقك ستكون ضئيلة أمام كل هذا العطاء
أخي الزرماني ..لشيوخ جمعية العلماء المسلمين عامة و للشيخين ابن باديس و الابراهيمي وقع جميل على قلبي و يشهد الله على حبي الكبير لهما و أنا متابعة لكل ما تكتب
فلا تبخل علينا بآثارهما ..جعله الله في ميزان حسناتك
avatar
كتامة
عضو فعال
عضو فعال

تاريخ التسجيل : 30/10/2007
عدد الرسائل : 397




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى